أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل بالدقة

أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل بالدقة
سيدتي بالطبع هناك وقت مناسب لحدوث الحمل ومن المتوقع انكي تجهلين هذا الموعد وفي حال مارس الزوجان العلاقة الحميمة قبل هذا الموع او بعد هذا الموعد من الارجح ان لاتتم عملية الحمل لذلك إن رغب الزوجين في حدوث الحمل يجب عليهم الانتباة الى الموعد المحدد، حيث ينصح الأطباء الزوجين بزيادة ممارسة العلاقة الحميمة بينهما في وقت محدد .

ان الوقت المناسب لعملية الجماع بين الزوجين هو وقت التبويض او  بعده بيومين على الأكثر، وغالبًا ما يحدث التبويض في اليوم 13 أو 14 من أول يوم لآخر دورة شهرية حسب مدة دورتك الشهرية إن كانت ما بين 26 إلى 28 يومًا.

وخلال اليومين بعد خروج البويضة من المبيض وانتقالها إلى قناة فالوب تظل موجودة وصالحة للتلقيح إن وجدت الحيوان المنوي النشط والمناسب وإلا فلن يحدث الحمل، لذا يجب على الزوجين الراغبين في الإنجاب زيادة معدل ممارسة العلاقة الحميمة في تلك الأيام لزيادة احتمالية تلقيح البويضة.
ولمعرفة موعد الاباضة عند النساء هنالك عدة طرق ومنا ما يلي :
  1. جهاز اختبار موعد الإباضة باستخدام عينة من البول.
  2. شريط اختبار التبويض.
  3. جهاز اختبار الإباضة الرقم .
  4. جهاز اختبار الإباضة باستخدام عينة من اللعاب
  5. جهاز خاص لمراقبة الخصوبة
وتعد واحدة من أفضل الطرق التي يتم من خلالها حدوث الحمل بإذن الله، وهي المتابعة بالحسابات الدقيقة وبشكل مفصل ودقيق لموعد حدوث التبويض عند المراة، وهي تكون كالتالي:
– أول يوم لنزول دم الطمث، هي أول أيام الدورة الشهرية، وتستمر لمدة سبعة أيام، على أعلى تقدير، في هذه الأيام لا يمكن أن يحدث الإتصال الجنسي بين الزوجين وبالتالي لا يمكن حدوث الحمل.
– يفضل بعد إنتهاء الدورة الشهرية الإمتناع الكامل عن الممارسة.
– يفضل البدء بالممارسة في الايام التالية  (11 و 12 و 13 و 14 و 15 و 16 ) فهذا الأسبوع بعد الدورة الشهرية يعتبر من أكثر الأوقات المناسبة لحدوث الحمل، نظراً لإرتفاع سمك جدار الرحم إلى أعلى تقدير، وإمكانية الإحتفاظ بالبويضة، وبعد حدوث الإتصال، تكون الفرصة مهيئة لحدوث الحمل في هذه الأوقات بنسبة 99%، ما لم يعاني أحدهما أو كليهما من مشاكل تتعلق بالإنجاب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق